الطماطم

المنشأ الأًصلي للطماطم هي امريكا الجنوبية (بيرو وإكوادور). كانت بداية زراعتها للإنتاج بالمكسيك وهي من اهم الثمار التي تستهلك طازجة أو مصنعة وتحتل المرتبة الثانية من حيث الأهمية بين محاصيل الخضروات بعد البطاطا. بدأت زراعة محصول الطماطم في دول الشرق الأوسط مع نهاية القرن الثامن عشر.

التصنيف:
العائلة:
الباذنجانية Solanaceae
جنس:
Solanum
الأهمية الإقتصادية:
مناطق الزراعة:
ان التنوع المناخي والتربة في العراق يجعلها بيئة جيدة لإنتاج الطماطم على مدار الفصول الاربعة من خلال استخدام التقنيات الحديثة والبذور المهجنة والمبيدات والاسمدة والبيوت البلاستيكية، اذ يتم انتاج الطماطم في الشتاء من صحراء الزبير والسماوة وفي الربيع من مزارع الديوانية والنجف وكربلاء وخلال الصيف من مناطق الكوت والنعمانية ثم مناطق ديالى والخالص وفي الخريف من مناطق كركوك والموصل وسنجار.
الأصناف الرئيسية:

يوجد أكثر من مائة صنف من الأصناف المعروفة من الطماطم وتختلف هذه الأصناف من حيث:

- الشكل، الحجم، اللون، مدة النضج، مدى مقاومتها للأمراض والآفات، تحملها للظروف البيئية المختلفة ومدى صلاحيتها للاستهلاك الطازج أو التصنيع.

المعلومات التسويقية والإستخدام:
الإستخدام:

تأتى في المرتبة الاولى من بين محاصيل الخضر من حيث المساحة المنزرعة سنوياً والانتاج والاستهلاك وهى تستهلك اما طازجة او مصنعة.

تمتاز الطماطم بأنها مصدر عالي لمادة الليكوبين المانعة للأكسدة وتستخدم للوقاية من الأمراض السرطانية. ايضاً تعتبر مصدر لفيتامين (A,B,C) وعنصر البوتاسيوم والحديد والكالسيوم.
الأسواق:
ان إنتاج الطماطم في العراق يشهد تحدياً كبيرا نتيجة نقص مصادر المياه وارتفاع نسب الملوحة في مياه الري وعدم توفر المبيدات والاسمدة الكيمياوية.
إدارة المحصول:
طرق و ظروف الزراعة:
نوع التربة:
تجود الطماطم في انواع متعددة من الأراضي بداية من الرملية وحتى الطينية الثقيلة بشرط خلوها من النيماتودا وامراض الذبول وتكون جيدة الصرف وتتحمل الطماطم الملوحة إلى حد ما فحتى درجة ملوحة 2.5 EC تعطى محصولا جيدا ينخفض تدريجيا كلما زادت درجة الملوحة عن ذلك .
درجات الحرارة:
تحتاج الطماطم إلى جو دافئ تتراوح فيه درجة الحرارة من (21 – 25) درجة مئوية وتتعرض الطماطم للضرر إذا ما تعرضت لإنحفاض درجات الحرارة أثناء النمو أو إذا ازدادت درجة الحرارة عن 36 مئوية لمدة طويلة.
الإحتياجات المائية:
الري السطحي هو الشائع في حقول الطماطم المكشوفة ويستخدم الري بالتنقيط في الطماطم المغطاة وهذا يساعد في التحكم في إدارة الري بالإضافة لسهولة جمع المحصول.
الإحتياجات الغذائية:
يتأثر محصول الطماطم بنوعية التربة وكمية السماد المضافة التي يجب حسابها طبقاً لنوعية التربة وخصوبتها والظروف البيئية. إن التطبيق الصحيح للتسميد، خصوصا عنصر النيتروجين يحدد نمو النبات. استخدام النيتروجين الكثير عندما تكون النباتات صغيرة يؤدي إلى نمو ضعيف وعدد أقل ن الأزهار ونسبة أقل من عقد الثمار.
طرق الحصاد:
يمكن قطاف الطماطم بالمرحلة الخضراء من النضج، نصف ناضجة أو ناضجة تماما، اعتماداً على متطلبات التسويق. في العادة يكون الحصاد بعد 2-3 أشهر من الشتل ويتم الحصاد عادة كل ثلاثة أيام.
طرق الحصاد:
يتم الحصاد باليد في الزراعات المفتوحة توضع الطماطم في سلال. في الزراعات المحمية (أو ذات القيمة العالية) عادة ما تعباً بعناية في علب من الكرتون.

Crop Compendium

مصدر المعرفة للمزارعين، الباحثين و الإستشاريين.

الإصدارات الدورية

"Courier" هى مجلتنا الزراعية الموجهة للمزارعين، الإستشاريين، التجار و لأي شخص مهتم بالمجال الزراعي.

Copyright © Bayer AG