العنب

يعتبر العنب من أحد محاصيل الفاكهة التي تزرع على نطاق واسع في دول العالم. يرجع أصل هذه الفاكهة إلى حوض البحر الأبيض المتوسط ووسط أوروبا وجنوب غرب آسيا، ومن المعروف أن العنب يعود إلى العصر الحجري الحديث، ففي عام 1996 تم إكتشاف آنية مليئة بالنبيذ عمرها 7000 سنة في شمال إيران - وفي بلاد النهرين ومصر القديمة وجدت دلائل أخرى تشير لوجود زراعات العنب وتصنيع النبيذ.

في عام 2007  تم تقدير المساحة المزروعة عالمياً من العنب بـ 708 مليون هكتار وكمية إنتاج 65 مليون طن منها 7,7 مليون طن من أصناف المائدة. تعتبر إيطاليا و فرنسا وإسبانيا أهم الدول المنتجة للعنب بشكل عام بينما تعتبر إيطاليا وإسبانيا واليونان من أهم الدول المنتجة لأصناف عنب المائدة.

التصنيف:
العائلة:
العنبية  Vitaceae
جنس:
Vitis
الأهمية الإقتصادية:
مناطق الزراعة:

تنتشر زراعة العنب في العراق بصورة رئيسة في المنطقتين الشمالية والوسطى فضلا عن المنطقة الجنوبية

يزرع العنب على نطاق واسع في محافظات دهوك وأربيل والسليمانية، حيث تتوافر في التربة الجيدة والظروف المناخية المناسبة.

الأصناف الرئيسية:

الأصناف المختلفة التي تنتمي إلى جنس فيتوس فينيفيرا  والمعروف باسم العنب الأوروبي، هي أصناف العنب التي تزرع على نطاق واسع في العراق. ومن هذه الأصناف راشميري، وازها راشميري، وعديم البذور- باي دانك، طومسون-عديم البذور، تري- رش ، رش-ميوو، راشميوو (الونجاتيد)، طائفي، كمالي، سور سن، كازو، سارقولا، زريق، سوراو، حلواني، ديس-العنز، أويلكا، سبي حجازي.

نظراً للأهمية الاقتصادية لإنتاج العنب في دهوك، أربيل والسليمانية، فإن وزارة الزراعة والري في أربيل والسليمانية، تعمل مع المزارعين على تحسين زراعات الكروم الموجودة والتوسع في المساحة المنزرعة من العنب، وتشجيع منتجي العنب على اعتماد تقنيات الزراعة الحديثة.
المعلومات التسويقية والإستخدام:
الإستخدام:
يستخدم العنب لإنتاج الشراب، الزبيب، الخل، عصير العنب الطازج، والمشروبات الكحولية.
الأسواق:
يعد العنب من أهم الفاكهة وأكثرها انتشارا في العراق واكتسب أهميته لما يتميز به من حلاوة الطعم والقيمة الغذائية العالية.
إدارة المحصول:
طرق و ظروف الزراعة:
نوع التربة:
يجود العنب كغيره من أنواع الفاكهة بالأراضي الطمية والخصبة العميقة . ويمكن للعنب أن ينمو في أنواع التربة المختلفة من طينية ثقيلة إلى رملية بها نسبة مرتفعة من الزلط. ويتحمل العنب التربة الكلسية التي ترتفع فيها نسبة الكالسيوم. ومن ناحية أخرى فإن كروم العنب تتحمل نسب متوسطة من ملوحة التربة وملوحة ماء الري.
درجات الحرارة:
تعتبر درجة الحرارة والاحتياجات الحرارية من أهم العوامل المناخية تأثيرا في نجاح زراعة العنب. وعموماً درجات الحرارة الباردة وذلك لكسر طور سكون البراعم خلال الشتاء ولكن انخفاض الحرارة إلى درجة الصفر أثناء الشتاء تسبب ضرراً بالغاً لكروم العنب خصوصا إذا طالت مدة الانخفاض. وتحتاج معظم الأصناف جو دافئ لنمو وعقد الثمار.
الإحتياجات المائية:
عادة تروى الكرمة بإتباع عدة طرق للري. ويتوقف عدد الريات وكمية ماء الري في كل رية تبعا للمناخ وخصائص التربة والأصناف المنزرعة وعمر الكرمات.
الإحتياجات الغذائية:
يعتبر التسميد من أكثر عمليات الخدمة حساسية في كروم العنب. وعلى سبيل المثال  يترتب على الإفراط في إضافة الأسمدة الأزوتية  إنتاج نمو خضري كثيف وتأخر نضج الثمار مع زيادة حساسية الكرمات للأمراض الفطرية والتعرض لأضرار برودة الشتاء . ومن ناحية أخرى فإن الإقلال في التسميد الأزوتي يؤدي إلى ضعف النمو الخضري بالإضافة إلى صغر حجم العناقيد ونقص المحصول.
طرق الحصاد:

تمتد فترة نضج أصناف الكرمة من وسط تموز (في المناطق الجنوبية) وحتى أواخر أيلول (في المناطق الشمالية). يتم تحديد موعد القطاف حسب الصنف:

  • في حالة الاصناف الملونة يتم الجمع على اساس اللون الكامل.
اما في حالة الاصناف البيضاء يتم الجمع حسب رغبة العميل على اساس نسبة السكر في الحبات والتي يتم تحديدها باستخدام جهاز الريفراكتوميتر.
طرق الحصاد:
يدوية بالكامل

Crop Compendium

مصدر المعرفة للمزارعين، الباحثين و الإستشاريين.

الإصدارات الدورية

"Courier" هى مجلتنا الزراعية الموجهة للمزارعين، الإستشاريين، التجار و لأي شخص مهتم بالمجال الزراعي.

Copyright © Bayer AG